الرئيسيةرياضية

وحدة عدن يحسم الديربي العدني بثلاثية نظيفة في مرمى التلال

كريترنيوز / العاصمة عدن/وعد أمان

زحفت الجماهير فرادا وجماعات منذ ساعات مبكره من موعد إنطلاق مباراة ديربي عدن بين عملاقي وقطبي الكرة العدنية التلال و وحدة عدن عصر اليوم الجمعة وتوافدت من كل مديريات العاصمة عدن والمحافظات المجاورة إلى ملعب الحبيشي التاريخي، وهنا في مدينة كريتر الباسلة كان الجميع في إنتظار هذه المباراة، مباراة الإثارة والندية والمتعة المباراة التي تأتي ضمن منافسات الجولة السابعة من دوري عدن الممتاز لكرة القدم.

إقبال كبير من قبل الجماهير فاق كل التوقعات ورغم التحضير الجيد لاستقبال أفواج المشجعين الوافدين إلى الملعب من كل حدب وصوب وقيام اللجنة المنظمة إلى جانب اللجنة الأمنية بتسهيل دخول المشجعين إلى داخل الملعب من كافة الأبواب إلا أن الطوابير امتدت خارج الملعب باعداد كبيرة، وتزينت باللونين الأحمر والأخضر، طوابير حمراء وطوابير أخرى خضراء منظر يعيد إلى الاذهان لقاءات الفريقان المستمرة بهذا الزخم منذ سنوات طويلة.

ومع اقتراب موعد إنطلاق المباراة ودخول الفريقان إلى أرضية الملعب تحولت الأجواء إلى عرس رياضي كروي امتزج بكل الألوان والانغام والاهازيج والزغاريد وكان المشهد يعكس جماليات رياضة عدن وفنونها وسحرها، مشهد رياضي يسلب العقول والالباب ومعه تصدح المدرجات بأناشيد وهتافات تجعل من الصعب سماع اللاعبين صوت صافرة البداية لحكم الساحة (جميل ) الذي كان جميل في أداءه وتحكيمه الرائع.

وبدأت المباراة ودارت الكرة بين أقدام اللاعبين كل فريق تناقلها بحذر لا يخلو من السرعة والحماس، وكان الفريقان ينتشران في المستطيل الأخضر وبسرعة فائقة كانا يركضان خلف الكرة كل منهما يريد الضغط على الآخر وفي نفس الوقت كان كل فريق يريد الاستحواذ على الكرة ليرسم خطته ويترجمها إلى جمل تكتيكية وهجمات سريعة واخرى مرتدة وهذا ما جعل المباراة اكثر حماساً وندية وإثارة ومتعة، لكن الأعصاب ظلت في المدرجات مشدودة والانفاس محبوسة والعيون تترقب وتتابع وتنتظر ان يسجل فريقها هدف السبق لكن كان من الصعب تحديد من سيسجل الأول فالهجمات كانت متكافئة واللعب سجال متوازن بين الفريقين.

ظهر التلال منذ الدقائق الأولى بقوة يريد التسجيل وتوالت هجماته لمدة عشر دقائق، ولكن سرعان ما تراجع إلى ملعبه وتفككت صفوفه بعد أن استطاع فريق الوحدة
ان يحافظ على توازنه فتمكن من ترتيب صفوفه وربطها حتى أصبح خط الدفاع قريباً من خط المنتصف وكلاهما يساهمان في دعم خط الهجوم الذي اعتمد على الجناحين واستمر الوحدة في الضغط من خلال الهجمة تلو الهجمة، ومن كرة عرضيه جميلة بالمقاس حطت على رأس اللاعب الهداف “عقيل العطاس” الذي أسكنها في الشبكة مسجلاً هدف السبق لفريقه.

الجميع توقع صحوة التلال من غفوته بعد هذا الهدف لكن على العكس من ذلك تفككت صفوفه اكثر وسادها الارتباك، وقد استغلت كتيبة وحدة عدن هذا الوضع لتباغث التلال برأسية أخرى هذه المرة جاءت عرضية أيضاً بالمقاس إلى رأس اللاعب “احمد سعيد” ليسكنها هو الآخر في الشبكة مع قرب إنتهاء الشوط الأول بخمس دقائق.

ظل جمهور التلال على أمل في أن يتحسن أداء فريقه بإجراء بعض التغيرات من دكة البدلاء لكن هذا لم يحدث في الشوط الثاني الذي ظهر فيه بكل وضوح سيطرة فريق الوحدة على الملعب بالطول والعرض في ظل توهان كل صفوف التلال، وأمام الضغط المتواصل لمهاجمي وحدة عدن على مرمى خصمهم، ومن خطأ دفاعي قاتل سجل العانة هدف في مرمى فريقه عندما ارتطمت به أثناء خروج الحارس من المرمى لتتدحرج الكرة إلى داخل المرمى بهدف ثالث للوحدة.

أجرى المدرب التلالي احمد الوادي بعض التغيرات التي اعتبرها كثير من المتابعين بأنها متأخرة بعض الشيء، وحاول التلال ان يضغط في العشر الدقائق الاخيرة وهيأ بعض الفرص الخطيرة لكن دفاعات وحدة عدن ظلت صامدة حتى صافرة النهاية.

وقد اختتم اللقاء بصافرة الحكم بفوز وحدة عدن ليرفع رصيده إلى 19 نقطة من سبع مباريات فيما تجمد رصيد التلال عند 7نقاط من خمس مباريات

وكانت المباراة التي حضرها جمهور غفير وعدد من المسؤولين والشخصيات الرياضية يتقدمهم عضوي هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي المهندسان عدنان الكاف ونزار هيثم وكدا مستشار محافظ محافظة عدن رئيس دائرة الشباب والرياضة بالمجلس الانتقالي الجنوبي “مؤمن حسن السقاف” ومدير عام مكتب الشباب والرياضة “عرفات الضالعي” ورئيس نادي التلال “عارف يريمي و رئيس نادي وحدة عدن وسام معاوية، وجميع رؤوساء الأندية العدنية الأخرى.

زر الذهاب إلى الأعلى