آداب وفنون

عاد الجوى

[su_post field=”post_date”][su_spacer size=”10″]
[su_label type=”warning”]كريتر نيوز/كلمات/حسين الأصهب[/su_label]

عادَ الجوى يختالُ في أعماقي

فاجتاحَ أنسي واقتضى إرهاقي

عادَ النّوى يحيي مآذنَ نِحْبتي

والحرفُ يُشعِلُ ساحةَ الأوراقِ

فأُعيدَ ماضٍ كنتُ قد ودّعتهُ

وقطعتُ بالإيناسِ فيهِ وثاقي

فتركتُهُ خلفي،،، فيمّمَ قبلتي

فاسطاعَ من بعدِ الفراقِ لحاقي

فمضى النّهارُ يحيكُ ثوبَ تعاستي

واللّيلُ في ولهٍ يطيلُ عِناقي

ليتَ الّذي سلكَ الجفاءَ يعودني

كي تنطفي في وصلهِ أشواقي

فلقد كوى قلبي وأضنى مهجتي

ونوى بأمواجِ النّوى إغراقي

أخليلُ مالكَ قد قصدتَ شتاتنا

فشددتَ في خيطِ البُعادِ خِناقي

أنا لم أعد أقوى على جورِ النّوى

إنّ الجوى نارٌ بِها إحراقي

يا ذا البعيدُ كفاكَ جرّ سكينتي

إن لم تكن قربي،، فخلِّ وثاقي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى