دولية

ترامب: كيف لم يصوت لي اليهود برغم كل ما فعلت من أجل إسرائيل؟

كريتر نيوز/متابعات

كشف الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب، إن إسرائيل “امتلكت الكونغرس فعلياً” حتى عقد مضى، لكنها لم تعد قوة مهيمنة في أروقة الكابيتول “بسبب الديمقراطيين التقدميين”.

وأضاف ترامب في تصريحات إذاعية لبرنامج “آري هوفمان شو”، نقلتها صحيفة هآرتس الإسرائيلية، أن “أكبر تغيير رأيته في الكونغرس هو أن إسرائيل كانت تمتلك الكونجرس فعلياً كما تعلمون قبل 10 سنوات أو 15 عاماً. وقد كانت قوية للغاية، لكن الأمر اليوم أصبح على عكس ذلك تقريباً”.

وأشار إلى “نواباً في الكونغرس مثل ألكساندريا أوكاسيو كورتيز وإلهان عمر، هم الأشخاص الذين يكرهون إسرائيل، إنهم يكرهونها بقوة، وهم يسيطرون على الكونغرس، لذلك لم تعد إسرائيل قوة في الكونغرس”.

واستغرب ترامب تصويت اليهود في الولايات المتحدة للديمقراطيين قائلاً: “إنهم يحبونني هناك في إسرائيل، قيل لي إن بإمكاني الترشح لمنصب رئيس وزراء إسرائيل والفوز بسهولة”، دون أن يشير إلى من قال له ذلك.

ولفت الرئيس الجمهوري السابق إلى أن “كثيراً من اليهود في هذا البلد (أميركا) لا يحبون إسرائيل. انظر إلى صحيفة نيويورك تايمز، إنها تتبنى رؤية شريرة ضد إسرائيل، ومن المروع مشاهدتها”.

وخلال فترة رئاسته، كثيراً ما اتهم ترمب منتقدي إسرائيل من التقدميين بأنهم “معادون للسامية”. كما اتهم اليهود الأميركيين الذين يصوتون للديمقراطيين بأنهم “إما يفتقرون إلى المعرفة أو بعدم الولاء”، وذلك كما ذكر تقرير صحيفة هآرتس.

ونقل تقرير “هآرتس” تصريحات لترامب، أكد فيها أنه فوجئ بعدم تصويت المزيد من اليهود له في الانتخابات الرئاسية لعام 2020.

وقال ترمب: “لقد فعلتها بالنسبة لمرتفعات الجولان (اعتراف إدارته بسيادة إسرائيل على الجولان)، وفعلتها بالنسبة للقدس (نقل السفارة الأميركية في إسرائيل إلى القدس) وفعلت بالنسبة إيران (الانسحاب من الاتفاق النووي) وقد فعلت أشياء أخرى كثيرة”.

واعتبر ترمب أن اليهود الذين يقيمون في الولايات المتحدة “لا يحبون إسرائيل بما فيه الكفاية. هل هذا منطقي بالنسبة لكم؟ أنا لا أتحدث عن اليهود الأرثوذكس، أعتقد أننا حصلنا على 25% من أصوات اليهود، وهذا غير منطقي. يبدو الأمر غريباً بالنسبة لي”.

زر الذهاب إلى الأعلى