مقالات وآراء

ما بين صناعة الوعي و صناعة الرأي..! مقال لـ “عامر محمد الدولي”

[su_label type=”warning”]كريترنيوز /خاص[/su_label]

بقلم /عامر محمد الدويل

 

صناعة الوعي هي الآليات التي يتم من خلالها استنساخ العقل البشري كمنتج اجتماعي .. ومن أهم هذه الآليات نجد مؤسسات وسائل الإعلام والتعليم ..

يسهل صناعة الرأي العام و تشكيله كثيراً بالمقارنة مع صناعة الوعي خاصة مع ذاكرة الشعوب الضعيفة التي تستطيع إقناعها بالشيء و بنقيضه بعد مدة وجيزة..

كنا نأمل مع هذا التطور التكنولوجي و سهولة الوصول للمعلومة أن يتحسن وعي العامة و يحصل صعوبة في بلورة رأيهم إتجاه قضية ما، للأسف حدث عكس ما كنا نأمل..

نرى بين فترات متقطعة ظهور فقعات إعلامية تستولي على المشهد و تشغل رأي الناس لمدة معينة حيث تصبح موضوع تفاعلها، لكن معظمها لا تستحق تلك الضجة التي أثيرت حولها..

و بالمقابل تشهد الساحة أحداث هامة و حساسة لا يلتفت لها الناس ، تمارس حولها دوامة الصمت كأنها لم تحدث أصلاً ..

 

لنفرض أنك موضع قيادة و سلطة هل تهتم بصناعة الرأي أم الوعي ؟

الأول يخدمك على المدى القريب حيث يضمن بقائك في موضع القيادة و السلطة ، و الأخير لا تجنى ثماره إلا على المدى البعيد..

بطبيعة الحال تختار صناعة الرأي لضمان مصالحك ..

نحن نستثني إحتمال أن يكون عندك حس المسؤولية و الضمير حيث تصبح من قلة القلة .

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى