مقالات وآراء

#مفزعة_هي_الصورة ..! مقال لـ “عبدالقادر القاضي”

[su_label type=”warning”]كريترنيوز /متابعات[/su_label]

بقلم / عبدالقادر القاضي "ابو نشوان"

 

#مفزعة_هي_الصورة

ثم يأتي كلب مران السيء عبدالملك الحوثي ليطل على الناس عبر الشاشات بصوته الاخنف ليحدث الناس عن الفضيلة وعن الصبر وعن المستقبل الأفضل القادم لهم في ظل حكم الولاية .

الحركة الحوثية ليست إلا سرطان خبيث تغلغل في شرايين هذا الوطن فعاثوا فيه فسادآ أكثر كما كان فيه الفساد يعيث اصلآ ..

الحركة الحوثية حركة شيفونية لا تعترف بالآخر إلا أن يكون تحت حكمهم ورحمتهم هذا في أحسن الأحوال وهم أمراض نفسيون وما أكثر الأمراض النفسيون العاشقون للسلطة في هذا البلد التعيس الذي بات نصفه يمارس عليهم الاضطهاد والظلم والافقار بل والقتل والحبس والإخفاء ،،

وفي علم النفس هذا هو الارتداد الانفعالي الذي يعبر عنه المريض تجاه المجتمع والذي يريده ن يعاني ويذوق كل ما عاناه هو ،،
مع أن المجتمع ككل ليس له علاقة بما عاناه المريض من قبل ولم يكن هو المتسبب فيه .

اليوم القلب ينفطر ،، والضمير يستحي ويخجل أمام منظر أمهات وأخوات من حرائر اليمن وبالأخص صنعاء وغالبية من مناطق الشمال وهن يستجدين لقمة لهن ولاولادهن بهذا الشكل المخيف .

صورة مفزعة .. والله إنها مفزعة .. ولا يتمناها أو يتشفى بها إلا جبان قليل أصل بلا مروة ولا نخوة او شهامة .

صورة تجعلك تسأل نفسك كم نحتاج من الوقت ،، أكان الشمال أو الجنوب كذلك ..
كم نحتاج إلى سنوات لتعود الآدمية إلى حياتنا .. !!

كل هذا الجنون ..
وحفلات الدماء …
ومهرجانات الافقار ..

جميعها كانت تحت يافطة وعذر الدفاع عن المواطن الفقير الذي ستنهكه زيادة ال 500 ريال التي أقرت كزيادة في سعر البترول .. !!

قلت لكم مسبقآ أن جميع حروب اليمن في الداخل هي حروب وطنية من أجل الدفاع عن المواطن ولأجل رفع مستوى حياته … كل الحروب التافهه التي عشتها في حياتي كانت أسبابها وطنية ..

وبعد أن تضع الحرب أوزارها …

التفت يمينا ويسارآ .. فلا أجد إلا وطن تم تدميره .. وشعب تمت اهانته واذلاله .. واحزاب منافقة لا تقل إجرامآ واسفافآ وعمالة عن الحركة الحوثية في شي سوى المنظور الديني أو العقائدي .

فجميعهم يقحمون الله والوطن والمواطن في حروبهم مع ان جميعهم ليست لهم غاية سوى الوصول للحكم .

اللهم عز أهلنا وأستر اعراض أخواتنا وامهاتنا في كل الشمال وكل الجنوب واخسف اللهم الأرض تحت أقدام من اهانوا خلقك وعباد .

وحسبنا الله ونعم الوكيل .

عبدالقادر القاضي / أبو نشوان.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى