تنفيذية #انتقالي_لحج تبحث آلية العلاقة مع السلطة وتندد بتدهور الأوضاع الاقتصادية

كريتر نيوز/لحج/خاص

بحثت الهيئة التنفيذية للقيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمحافظة لحج، آليات القرار الصادر عن هيئة رئاسة بالمجلس الانتقالي فيما يخص العلاقة مع السلطات المحلية في الجنوب .

واستعرضت الهيئة التنفيذية في اجتماعها الدوري الذي عقدته اليوم الخميس برئاسة نائب رئيس الهيئة محمد أحمد العماد، تقرير نشاط وعمل القيادة المحلية لشهر فبراير إلى جانب تقرير الإنجاز للأنشطة لنفس الفترة من العام الجاري 2021م . 

وكان الاجتماع، قد بدأ بكلمة لنائب رئيس الهيئة التنفيذية محمد أحمد العماد، نقل فيها تحايا رئيس الهيئة التنفيذية للقيادة المحلية للمجلس المحامي رمزي الشعيبي، متمنيا له الصحة والشفاء من الوعكة الصحية التي تعرض لها. 

واستعرض العماد في كلمته تطورات الأوضاع السياسية والعسكرية، وكذا مستجدات الوضع في محافظة لحج وفقا للتطورات الأخيرة التي تشهدها الساحة الجنوبية، داعيا الجميع إلى تكثيف الجهود وتوحيدها في كل ما يخدم قضية شعب الجنوب ويلبي تطلعات المواطنين في ظل الظروف الراهنة التي تشهدها البلاد .

وأشار العماد إلى أهمية قرار هيئة الرئاسة رقم “6” بشأن الاتجاهات التي تضمنتها آلية العلاقة بين المجلس والسلطات المحلية في الجنوب، منوها بأن هذا القرار هو تأكيد من المجلس على تفويت الفرصة على تلك السلطات في تحميله مسؤولية الأوضاع المتردية في محافظات الجنوب .

ولفت العماد إلى أن القيادة المحلية للمجلس الانتقالي بالمحافظة، تأسف لما آلت إليه الأوضاع من انقطاع للرواتب عن القوات المسلحة الجنوبية والموظفين المدنيين وتردي الخدمات وتدهور العملة وغياب مشتقات الوقود، مؤكدا على وجود جهات تحاول تأزيم الأوضاع في الجنوب من خلال الضغط على المواطن بهدف خلط الأوراق ونشر الفوضى لتمرير مخططاتهم الخبيثة للانقضاض على الجنوب وإعادة اجتياحه مرة أخرى .

وناقشت الهيئة التنفيذية في اجتماعها العديد من القضايا والمواضيع الهامة المدرجة في جدول أعمالها واتخذت بشأنها القرارات والتوصيات اللازمة .

التعليقات مغلقة.