قوات الحزام الأمني بالحواشب تدين العمل الإرهابي الجبان الذي أستهدف موكب قيادة الدعم والإسناد

كريتر نيوز/لحج_الحواشب/خاص/محمد مرشد عقابي

أدانت قوات قطاع الحزام الأمني بمديرية المسيمير الحواشب محافظة لحج العملية الإرهابية الجبانة التي استهدفت موكب قائد قوات الدعم والإسناد العميد محسن الوالي وأركان الحرب العميد نبيل المشوشي ظهر اليوم والذي أدى لسقوط العديد من الضحايا، وأعتبرت قوات الحزام الأمني بالحواشب هذه العملية الإجرامية الجبانة والغادرة محاولة فاشلة لإستهداف الكوادر الأمنية الجنوبية وزعزعة سكينة وأستقرار العاصمة عدن تنفيذاً لأجندة ومشاريع الجماعات والتنظيمات الإرهابية.

وقال بيان صادر عن قوات قطاع الحزام الأمني بأن هذه التفجيرات الإرهابية تأتي في سياق عجز تلك الجهات الإجرامية عن مواجهة القوى الأمنية الجنوبية في الميادين والساحات وهو ما جعلها تلجأ لمثل هذه الأساليب الدنيئة والحقيرة والجبابة لتشفي غليلها وتطفي غيضها الناجم عن حالة الهدوء والإستقرار التي تشهده العاصمة عدن وبقية المناطق االجنوبية.

وأكد البيان بان هذه العملية الإرهابية تعد مؤشر على وجود التخادم بين جماعات العنف والتنظيمات التي لا تريد الأمن والإستقرار للعاصمة عدن والجنوب برمته، لكونها ترتكز على ضرب أي تواجد لمؤسسات الدولة الجنوبية التي لا تنتعش هذه الجماعات الإرهابية إلا على أنقاضها، مشيراً الى ان هذه الأعمال والممارسات الجبانة لن تثني قوات الدعم والإسناد والأحزمة الأمنية التابعة لها عن أداء مهامها الوطنية المقدسة او عن مواصلة السير في درب النضال وتحمل المسؤولية في هذه المرحلة وكل المراحل في الدفاع والذود عن أمن ومكتسبات العاصمة عدن وبقية المدن والمحافظات الجنوبية الأبيه، بل سيكون ذلك حافزاً لقوات الأمن الجنوبية لبذل المزيد من الجهود لترسيخ الأمن وتثبيت مسارات الإستقرار وملاحقة العناصر التي تسعى لزعزعة الأمن وإثارة الشغب والفوضى وتطهير الأرض من دنسها ورجسها وشرورها.

التعليقات مغلقة.