انطلاق حملة التطعيم ضد “كورونا” في مصر

كريتر نيوز/متابعات

دخلت حملة التطعيم ضد فيروس كورونا في مصر مرحلتها الثانية، صباح الخميس، حيث أعطت وزارة الصحة، إشارة بدء تطعيم المصريين باللقاح، على أن يتم منح الأولوية في الأيام الأولى لأصحاب الأمراض المزمنة كالسكري وضغط الدم وأمراض القلب، بجانب كبار السن والأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بالفيروس، وذلك بعد أن أنهت السلطات الصحية تطعيم الأطقم الطبية. 
وشهدت مراكز تلقي لقاح فيروس كورونا في بعض المناطق التي زارتها “الشرق”، إقبالاً ملحوظاً من قبل المواطنين، وبخاصة كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة، الذين توفدوا بالعشرات من التاسعة صباحاً بتوقيت القاهرة، حيث بلغ عدد المسجلين في الموقع الإلكتروني الذي أطلقته وزارة الصحة في مصر نحو 160 ألف مواطن حتى الآن. 

وخصصت وزارة الصحة المصرية 40 مركزاً في مختلف المحافظات لتلقي اللقاح، فيما بلغت كمية اللقاحات التي وصلت القاهرة نحو نصف مليون لقاح، على أن يتم تأمين نحو ثمانية ملايين خلال الأيام المقبلة، وفقاً لتصريحات رسمية.  

مراكز التطعيم

في منطقة شعبية بمحافظة الجيزة، حيث أحد مراكز تلقي اللقاح المعتمدة من قبل وزارة الصحة، التقت (الشرق) السيدة بشوات محمد على، التي تجاوزت العقد السادس من عمرها، مؤكدة حرصها على تلقي اللقاح خشية إصابتها بالفيروس، مشيرة إلى أن ابنتها قامت بتسجيل اسمها بالموقع الإلكتروني المخصص للحملة، كونها من كبار السن وأصحاب الأمراض الزمنة.  
وأضافت السيدة الستينية، أنها تلقت في البداية رسالة نصية من وزارة الصحة المصرية، بالموعد والمكان الذي ستتلقى فيه اللقاح، مشيرة إلى حالة الاهتمام الكبيرة التي بدت من مسؤولي الصحة، موضحة أنها لم تدفع أية رسوم لمسؤولي الوحدة الصحية المتواجدة فيها، كونها من هؤلاء الذين لا ينطبق عليهم قرارات دفع الرسوم.  
في المقابل شدد محمد بغدادي وهو موظف محال للمعاش، ويعاني من مرضي الضغط والسكر، على أهمية أن يكون هناك حالة من التنظيم في الوحدة الصحية التي توجه لها، مشيراً إلى أنه يجب أن يكون هناك مراعاة لكبار السن بعدم انتظارهم لفترة طويلة، مؤكداً أنه حصل على رقم بمجرد توجهه إلى الوحدة، ولايزال ينتظر تلقي اللقاح منذ أكثر من ساعة.

 خطوات وإجراءات 

على صعيد آخر يؤكد وكيل وزارة الصحة في محافظة الجيزة، محمد منصور، أنهم يقومون بتوفير كافة سبل الراحة والسلامة لكبار السن، مع مراعاة أصحاب الأمراض المزمنة، ومنحهم الأولوية في تلقي الجرعة الأولى سريعاً، مشيراً إلى انهم يستهدفون في اليوم الأول في وحدة “ميت عقبة” التي يتواجد بها، تطعيم نحو 100 مواطن مصري، وفقاً للجدول الموضوع بعناية تامة.  
واصطحب منصور مراسل “الشرق”، في جولة بالمركز الصحي، للحديث عن خطوات تلقي اللقاح، مشيراً إلى أن المرحلة الأولى تتعلق بمراجعة بيانات الفئات المستهدفة، التي تلقت رسالة مسبقة من المركز التقني بوزارة الصحة المصرية، بعد تسجيلهم على الموقع.
وأوضح وكيل وزارة الصحة أن المرحلة الثانية تبدأ من غرفة المشورة، حيث يتم قياس الضغط والسكر ودرجات الحرارة، على أن يتم بعد ذلك شرح كافة خطوات اللقاح والأعراض الجانبية التي قد تطرأ على متلقيه، ليدخل في النهاية إلى مرحلة تلقي اللقاح، ثم يتسلم بعدها بطاقة مدون عليها موعد الجرعة الثانية، مع ضرورة متابعة متلقي اللقاح طوال فترة تلقي الجرعة الأولى.  

خطة توسع 

من جانبه أكد رئيس الحكومة المصرية، مصطفى مدبولي، أن مصر تتحرك بأسلوب علميّ، بدءًا من اختبار اللقاحات من خلال “هيئة الدواء المصرية”، وعقب اعتمادها يتم التعاقد مع الشركات المنتجة، ثم يليها مرحلة توزيع اللقاحات وفق الأولويات المطلوبة. 
وخلال تدشين حملة تطعيم المواطنين من أصحاب الأمراض المزمنة وكبار السن، بالجرعة الأولى من لقاحات فيروس كورونا بالمركز الطبي في منطقة القطامية بمحافظة القاهرة، شدد مدبولي على حرص حكومته على تأمين أكبر قدر من جرعات اللقاحات التي تعاقدت عليها مصر.  

وفي السياق، أشارت وزيرة الصحة في مصر، هالة زايد، أن مصر هي أول دولة تبدأ حملة التطعيم بلقاحات فيروس كورونا المستجد بالقارة الإفريقية، فضلاً عن كونها أول دولة تحصل على اللقاح في القارة، مشيرة إلى أنه تم تخصيص مكتب في الوحدات الصحية والمستشفيات على مستوى الجمهورية، لتسجيل كافة المواطنين من الفئات المستحقة لمن لا يستطيع التسجيل على الموقع، للحصول على لقاح فيروس كورونا. 
وبحسب وزارة الصحة المصرية، فإن المواطنين الحاصلين على اللقاح الصيني “سينوفارم”، سوف يحصلون على الجرعة الثانية بعد 21 يوماً، من تلقي الجرعة الأولى، بينما يتلقى الحاصلون على لقاح ” استرازنيكا” جرعتهم الثانية بعد مرور 12 أسبوعاً من تلقيهم الجرعة الأولى.  

تحذيرات حكومية 

وقبل انطلاق الحملة القومية لتلقي اللقاحات في مصر للمواطنين، حذرت وزارة الصحة، من قيام أي جهة تروج لتوفير اللقاحات، مشددة على اتخاذ الإجراءات القانونية كافة، حيال أي جهة تروج لتوفير وتطعيم المواطنين بلقاحات فيروس كورونا.  
وقال المتحدث الرسمي للوزارة، خالد مجاهد، في بيان، إن وزارة الصحة والسكان هي الجهة الوحيدة في جمهورية مصر العربية، المسئولة عن توفير وتطعيم المواطنين بلقاح فيروس كورونا المستجد حسب الأولويات، ووفقاً لتوصيات منظمة الصحة العالمية في هذا الشأن.  
ووفقاً لآخر إحصار رسمي صادر عن وزارة الصحة، صباح اليوم الخميس، سجلت مصر نحو  184168 حالة إصابة جديدة من ضمنهم 142155 حالة تم شفاؤها، و 10822 حالة وفاة. 

التعليقات مغلقة.