الدكتور الخبجي: نقف في مقدمة صفوف شعبنا ولا مساومة في استقلال الدولة الجنوبية وندعو حكومة المناصفة لمصارحة الشعب

 

كريتر نيوز/العاصمة عدن/خاص

أكد الدكتور ناصر الخبجي القائم باعمال رئيس المجلس الانتقالي وعضو الهيئة الرئاسية ورئيس وحدة شؤون المفاوضات عدم المساومة بهدف استقلال دولة الجنوب واعادة بنائها الفيدرالي.
جاء ذلك في كلمة له القاها بفعالية يوم المرأة العالمي التي شهدتها العاصمة عدن برعاية الرئيس عيدروس الزبيدي.

ودعا الخبجي حكومة المناصفة لمصارحة الشعب وكشف من يقف خلف العراقيل والأزمات وتعطيل الخدمات ومصالح الناس وتدهور الوضع الاقتصادي، معبرا عن التقدير العالي لصمود قوات الجيش والأمن بشكل خاص، والشعب كافة بشكل عام على معاناته رغم كل الظروف.

كما دعا في كلمته أبناء الشعب للوقوف بوجه المؤامرات والعبث والثبات على الموقف، والتصدي لمؤامرات الاعداء والمأزومين اينما وجدوا. 

واضاف الخبجي في كلمته بأن المجلس الانتقالي الجنوبي، يضع احتياجات المواطن الجنوبي ومتطلباته للعيش الكريم في صدارة أولوياته، مشددا على الثبات إلى جانب شعب الجنوب وفي مقدمة صفوفه للانتصار لقضيته وحقه في العيش بكرامة على أرضه، لافتاً إلى أن المجلس يولي أهمية قصوى للحوار والحلول السلمية، حرصا منه للسير في طريق آمن يمضي بالجنوب نحو هدفه المنشود ليس من ضعف، بل من منطلق الحرص على حقن الدماء، مؤكدا على الجاهزية للتعامل مع أي سيناريوهات أخرى تفرض علينا، وعدم السماح بقتل شعبنا والعبث بأرضنا.

كما دعا الدكتور الخبجي إلى تفعيل لجان المشاورات لاستكمال تنفيذ اتفاق الرياض بشقيه السياسي والأمني والعسكري، بمافيها انسحاب القوات المعتدية من أبين وشبوة، واستعادة الأمن والاستقرار في شبوة ووادي حضرموت والمهرة، واعادة تشكيل المجلس الأعلى للاقتصاد والجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة والهيئة الوطنية لمكافحة الفساد، وتعيين محافظي ومديري أمن بقية محافظات الجنوب، وهيكلة الوزارات، وإلزام جميع المحافظات بايداع ايراداتها في البنك المركزي في عدن، وفق الاتفاق، وإيلاء الاهتمام الكافي لمعالجة الأزمة الاقتصادية، وتوفير الخدمات والرواتب والأمن والاستقرار ودعم الجبهات. 

وكانت احتفت العاصمة عدن اليوم الإثنين، بـ”اليوم العالمي للمرأة”، الذي يوافق الثامن من مارس من كل عام، بحفل خطابي وفني، أقيم برعاية الرئيس القائد عيدروس قاسم الزُبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، تحت شعار: “نساء الجنوب يجددن العهد والوفاء للقيادة السياسية للمجلس الانتقالي”، بمشاركة الدكتور ناصر الخبجي، عضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، القائم بأعمال رئيس المجلس، رئيس وحدة شؤون المفاوضات، وبحضور الأستاذ فضل محمد الجعدي نائب الأمين العام لهيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، والمحامية نيران سوقي، عضو هيئة رئاسة المجلس، نائب رئيس الجمعية الوطنية، والمهندس نزار هيثم، عضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي، رئيس الهيئة التنفيذية للقيادة المحلية للمجلس في العاصمة عدن، والدكتور محمد سعيد الزعوري وزير الشؤون الاجتماعية والعمل، وأنيس الشرفي عضو ومقرر وحدة شؤون المفاوضات بالمجلس الانتقالي.

وألقى الدكتور ناصر الخبجي كلمة في الحفل نقل في مستهلها تحيات وتهاني الرئيس القائد عيدروس الزُبيدي رئيس المجلس الانتقالي للمرأة بيومها العالمي، معبرا عن سعادته بحضور هذه المناسبة التي تقام تقديرا لدور المرأة شريكة الرجل في كل المجالات بعزيمة وإصرار وحب لأرض الجنوب، مؤكدا أن المرأة الجنوبية لطالما شاركت بفعالية بجانب شقيقها الرجل لأجل الشعب والوطن، ويحق لها أن تفخر لماقدمته وماسيتذكره شعبنا لها جيل بعد جيل. 

وأضاف الخبجي مؤكداً :”أن المجلس الانتقالي الجنوبي، يُولي اهتماما خاصا بالمرأة، ايمانا منه بحقها الكامل غير المنقوص بمشاركة الرجل على مختلف المستويات، موقناً بجدارتها وقدرتها على تحقيق التميز أينما وجدت”. 

وأكد الخبجي في ختام كلمته على عدم المساومة في استقلال الدولة الجنوبية وبنائها الفيدرالي الجديد، محييا القوات الجنوبية الباسلة، ومترحما على الشهداء الأبطال، وداعيا بالشفاء للجرحى وبالحرية للأسرى، ومجدداً التهاني للمرأة الجنوبية بيومها العالمي العظيم. 

التعليقات مغلقة.