النساء يقتحمن عالم تداول الأسهم في “أسعد بلاد العالم”

2021-03-09 10:49:50
كريتر نيوز/متابعات

شهدت “أسعد بلاد العالم”، تطوراً مفاجئاً في عدد النساء المتداولات بأسواق الأسهم، إذ تشكل النساء ثلث إجمالي عدد المتداولين بأسواق المال في فنلندا.
ووفقاً للمركز الاستشاري الاستثماري “نوردنت أيه بي”، فقد تضاعف عدد الفنلنديات اللواتي يتداولن في الأسهم والصناديق خلال العامين الماضيين، في تطور يتزامن مع الجهود المبذولة في فنلندا لتصبح أكثر دول العالم معرفة بالقراءة والكتابة في الأمور المالية. 
وتصدر فنلندا قائمة دول شمال أوروبا من حيث حصة النساء في إجمالي أعداد المتداولين بأسواق الأسهم، بـ36%، متبوعة بالسويد بنسبة 33%، ثم الدنمارك بـ28%، فالنرويج بنسبة 20%، بحسب “نوردنت أيه بي”.

تحطيم الأساطير

وتقول المديرة الإقليمية في نوردنت، إنها “حريصة على تحطيم الأساطير التي عفا عليها الزمن، والتي تقول إن التمويل والاستثمار للرجال فقط”. 
وفي فنلندا، كما هو الحال في بقية منطقة الشمال الأوروبي، من غير الشائع اللجوء إلى سوق الأسهم لتعزيز المدخرات مقارنة بالولايات المتحدة، بسبب الطريقة التي يعمل بها نظام المعاشات التقاعدية. لذا يُنظر إلى تداول الأسهم على أنه فرصة دخل إضافية، إضافة إلى المعاشات التقاعدية المتعلقة بالتوظيف.
وتظهر بيانات “نوردنت” أن التداولات بأسواق الأسهم من قبل الرجال الفنلنديين ارتفعت بنسبة 56% خلال العامين الماضيين.
وتقول توبوراينن، إن شركتها بدورها في مجال الوساطة المالية عملت لسنوات في تنظيم حملات، مستخدمة المشاهير والمؤثرين المحليين بوسائل التواصل الاجتماعي لجذب النساء. 

التعليقات مغلقة.