مسيرة جماهيرية حاشدة بـ #زنجبار تطالب برحيل محافظ #أبين

2021-03-09 13:18:20
كريتر نيوز/ أبين/عبدالرقيب السنيدي

شهدت محافظة أبين صباح اليوم الثلاثاء مسيرة جماهيرية حاشدة أمام المكتب التنفيذي في مدينة زنجبار عاصمة المحافظة
وشارك المسيرة الجماهيرية الالاف من أبناء المحافظة للتنديد بفساد السلطة المحلية ورحيل محافظ المحافظة الذي أستخدم أيرادات المحافظة لدعم المليشيات الأرهابية ،ورفع المتظاهرون في المسيرة اللافتات المنددة بالفساد في المحافظة منذ تولي أبو بكر حسين زمام الأمور بأبين ، ورفع المتظاهرون الشعارات الثورية الحماسية التي تطالب بسرعة رحيل السلطة المحلية عن المحافظة بعد تدهور الأوضاع الخدمية وأنقطاع التيار الكهربائي وازدياد الفقر والبطالة وزيادة الاسعار والتلاعب بالمشتقات النفطية ونهب المال العام ،

حيث انطلقت المسيرة من أمام المكتب التنفيذي بالمحافظة مروراً بالشارع العام ذهاباً واياباً.

وعقب المسيرة ألقى الأخ أحمد دحة القيادي بالمقاومة الجنوبية البيان الختامي للفعالية حول الأوضاع المأساوية التي يعيشها أبناء هذه المحافظة الباسلة وفي مايلي نص البيان :

يا جماهير شعبنا في أبين الابية نحن اليوم نحشد أمام الادارة المحلية بمدينة زنجبار عاصمة محافظة أبين بعد أن ضاقت بناء كل السبل من الصبر والمعاناة وبعد أن فاض الكيل وازدياد انقطاع الخدمات وازدياد الفقر وسوء النظافة وارتفاع الأسعار وانهيار العملة الوطنية
وسوء خدمات الصحة والتعليم وتوقيف الرواتب لأكثر من 8 اشهر يقابلها فساداً فاحش يستشري في كافة مفاصل سلطة المحافظة والتلاعب بمواردها لصالح قوى الفساد والافساد وعلى رأسهم المحافظ أبوبكر حسين الذي يتلاعب بالموارد المالية للمحافظة دون الشعور بالمسؤولية والواجب أمام معاناة أبناء محافظته الذي عين لرعاية مصالحهم وخدماتهم وضروريات الحياة بحدها الادنى
وفي هذا السياق بحت اصواتنا المناشدة للمحافظ وجفت الاقلام بالكتابة ويقابل ذلك بإذن من طين واذن من عجين وامام هذاء الاستهتار بالشعب وكرامته والتلذذ بمعاناته والأمة لصالح ازدياد واثراء الفاسدين من قوى النفوذ في المحافظة
وبلغت احوال الناس المعيشية والخدمية الى حداً لا يطاق تحمله اطلاقاً حفزنا ان نتنقض شعبياً وسلمياً لاقتلاع رموز الفساد من المحافظة وحماية الامن والاستقرار فيها والعمل باتجاه تسخير موارد المحافظة لخدمة ابنائها بدلاً من عبث المحافظ بالموارد المالية خارج مصالح المواطنين وتجهيز قوافل بعشرات الملايين من موارد أبين الفقيرة الى محافظة مأرب النفطية الغنية بمواردها سائراً في طريق المزايدة والنفاق على حساب المحتاجين من أبناء أبين متناسياً أن مأرب في 2011م تصدر الإرهاب والدمار إلى محافظة أبين.
ولم يكتفي بذلك بل انه تصرف بـ الف سلة غذائية من مخصص الفقراء المحتاجين في حي الطميسي لقرض في نفس يعقوب بينما المحتاجون يتضورون جوعاً والمحافظ ينافق بقوتهم ومواردهم الى محافظة اخرى.
ـ ولذلك فان المحتشدون أمام إدارة محافظة أبين يؤكدون على تحقيق التالي :ـ

1ـ تطالب الجماهير المحتشدة اطراف اتفاق الرياض والتحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية بسرعة تنفيذ اتفاق الرياض بشقية السياسي والعسكري وتعيين محافظ لمحافظة أبين بصورة عاجلة لانتشال المحافظة من الاوضاع المتردية التي اوصلها اليها المحافظ الحالي
وفي هذا الصدد فان الجماهير في أبين ستستمر في عملية التصعيد حتى تحقيق هذا المطلب الضروري والملح .

2ـ معالجة انقطاع وتدهور الخدمات في الكهرباء والمياه والصرف الصحي والنظافة والخدمات الصحية والتعليم واعادة الاعمار لما دمرته الحروب في أبين من الممتلكات العامة والخاصة واستئناف العمل بالمشاريع المتعثرة .

3ـ التأكيد على تحصيل موارد المحافظة وفق النظم والقوانين النافذة وعبر الجهات الرسمية المخولة بذلك وتورديها الى البنك المركزي لقرض معالجة الخدمات الضرورية للمواطنين .

4ـ ندعو أجهزة الأمن والقوات المسلحة والمقاومة الجنوبية الاضطلاع بدورها بحفظ الامن والاستقرار والسكينة العامة ومنع الجريمة والاتجار بالمخدرات والاعتداء على الممتلكات الخاصة والعامة .

5ـ ندعو مدراء المرافق والمؤسسات إلى مزاولة الدوام في مرافقهم بصورة طبيعية .

6ـ نشدد على ضرورة صرف المرتبات للقوات المسلحة والاجهزة الامنية والمقاومة الجنوبية بأسرع ما يمكن .

7ـ ندعو جميع القوى السياسية والاجتماعية والقبلية الى رص الصفوف من أجل إنقاذ المحافظة من الاوضاع المأساوية التي يعانيها ابنائها في كل مناحي الحياة وتجسيد التصالح والتسامح الجنوبي خدمة لأبين والجنوب عامة .

التعليقات مغلقة.