واشنطن تعاقب مسؤولين إيرانيين لانتهاكهم حقوق الإنسان

2021-03-10 10:56:34
كريتر نيوز/متابعات

أدرجت وزارة الخارجية الأمريكية، أمس الثلاثاء، مسؤولين إيرانيين اثنين على قائمتها السوداء لضلوعهما في انتهاكات لحقوق الإنسان.

وقال وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، في بيان: “سنواصل بحث كافة الأدوات الممكنة لجعل أولئك المسؤولين عن انتهاكات وتجاوزات حقوق الإنسان في إيران يدفعون الثمن”.

وأوضح أن “المسؤولين الإيرانيين من الحرس الثوري، وموجهة لهما اتهامات بالضلوع في انتهاكات لحقوق الإنسان خلال احتجاجات في إيران عامي 2019 و2020”.

ولفت وزير الخارجية الأمريكي إلى أن “المسؤولين هما علي همتيان ومسعود صافداري اللذين ينتميان للحرس الثوري الإيراني وجميع أفراد عائلتيهما منعوا حاليا من دخول الولايات المتحدة”.

وأشار إلى أن “واشنطن أوضحت مخاوفها لمجلس حقوق الإنسان في جنيف بشأن الانتهاكات التي تواصل الحكومة الإيرانية ارتكابها ضد مواطنيها، بما في ذلك الاحتجاز الجائر لعدد كبير في ظروف سيئة”.

وفي سياق متصل، قال نيد برايس المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية: “متمسكون بتناول أي اتفاق مع إيران لمسألة برنامجها الصاروخي ودعمها للتنظيمات إرهابية”.

ولفت المتحدث، في تصريحات صحفية، إلى أن “منع إيران من امتلاك سلاح نووي وتحرير السجناء الأمريكيين المحتجزين هناك من أولويات سياستنا الخارجية”.

وأشار إلى أن “إيران تمضي في اتجاه خاطئ وسنصر على فرض قيود قابلة للتحقق على برنامجها النووي”.

ولدى إيران سجل واسع في انتهاكات حقوق الإنسان، وقمع المعارضة والتنكيل بها.

التعليقات مغلقة.