حرب الخدمات.. سلاح الإخوان لتركيع أهالي شبوة

2021-03-11 20:17:59
كريتر نيوز/شبوة

تتواصل الأزمات المفتعلة من قبل سلطة الإخوان المسيطرة على قيادة السلطة المحلية والتنفيذية بمحافظة شبوة الأمر الذي أدى إلى تفاقم الأوضاع المعيشية وتدهور الخدمات الأساسية التي باتت شبه منعدمة.

وفي الوقت الذي تشهد في شبوة أزمة خانقة في المشتقات النفطية وانعدام الكهرباء والغاز المنزلي تدخل أزمة المياه في مديرية نصاب الشهر دون أية مبالاة من قبل إدارة المياه والسلطة المحلية التي تديريها قيادات إخوانية.

وقال عدد من أهالي المديرية أنهم يعيشون أوضاع صعبة جراء إنقطاع المياه النظيفة الصالحة للشرب عن مديرية نصاب منذ أكثر من شهر دون أية حلول من قبل الجهات المعنية ، متهمين السلطة الإخوانية بالعمل على إثارة أزمة إنسانية.

وأكد الأهالي أن الحرمان من المياه ضاعف أعباء السكان إلى جانب أزمات الوقود والكهرباء والصحة ، موضحين أن تواطؤ السلطات الإخوانية في المديرية يفاقم تلك المشكلات وبهدف إخضاع الأهالي وإجبارهم على الانصياع لأجندتهم وأهدافهم الخبيثة.

وقالت مصادر محلية في شبوة إلى أن السلطة الإخوانية ومنذ اجتياحها للمحافظة وفرض سيطرتها وهي تمارس التنكيل بأهالي شبوة عبر سلاح الخدمات ضمن العقوبات التي يفرضونها على رفضهم لتنظيم الإخوان الإرهابي وتواجد ميليشياته في المحافظة.

وكشفت مصادر مطلعة عن بيع سلطات محافظة شبوة الموالية للإخوان كميات ضخمة من حصة المحافظة من الغاز لمليشيا الحوثي الإرهابية.

وأكدت المصادر أن عمليات تهريب الغاز تجري عبر ناقلات كبيرة باتفاق بين سلطة الإخوان وميليشيات الحوثي الإرهابية ،حيث تقوم الأخيرة بالمتجارة بها وبيعها في أسواق سوداء تديريها في صنعاء ومحافظات أخرى خاضعة لسيطرتها وجني ملايين الريالات التي تستخدمها لتمويل حربها في مأرب والساحل الغربي وباقي الجبهات.

وتعيش محافظة شبوة في أزمة غاز منزلي خانقة، دفعت المواطنين للاصطفاف في الطوابير بالساعات أملا في الحصول على أسطوانة.

التعليقات مغلقة.