رئيس القياده المحلية لـ #انتقالي_شبوة يلتقي عددا من مناضلي الحراك الجنوبي

كريتر نيوز/شبوة/خاص

التقى عصر اليوم الثلاثاء رئيس القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمحافظة شبوة الأستاذ علي احمد حسين الجبواني عددا من مناضلي الحراك الجنوبي من أبناء محافظة شبوة .

وافتتح اللقاء الاخ رئيس القياده المحلية بكلمة ترحيبيه رحب فيها بالحاضرين معبرا عن سعادته بالالتقاء بعدد من كوادر ومناضلي الحراك الجنوبي ، مبيناً ان المجلس الانتقالي الجنوبي يمد يده لجميع الجنوبيين ويسعى لمصلحة الجميع.

ولفت الاستاذ الجبواني إلى أن الجنوب يعيش مرحله حاسمة في تاريخه الوطني تتطلب توحيد الصفوف والجهود نحوا الهدف المصيري المنشود لكل ابناء الجنوب بمختلف مكوناتهم، المتمثل في إقامة الدولة الوطنية الجنوبية المستقلة وعاصمتها عدن .

وأكد رئيس انتقالي شبوة ان المجلس الانتقالي الجنوبي حريص كل الحرص لأستيعاب كآفة أطياف وشرائح المجتمع الجنوبي ضمن اطره التنظيمية ، مضيفا أن القياده السياسية للمجلس الانتقالي تؤلي اهتماما كبيرا بالمناضلين الجنوبيين في كل محافظات الجنوب ، ومثمنا دورهم الكبير في مرحلة حركة التحرر الوطنية الجنوبية التي انطلقت عام 2007م.

وأكد أن كوادر الحراك الجنوبي تشكل مفصلا أساسيا ورئيسيا في تكوينات المجلس الانتقالي الجنوبي منذ إعلان المجلس في مايو 2017.

وفي اللقاء الأخوي الذي سادته الروح الوطنية الثورية الجنوبية ، تحدث عدد من قيادات وكوادر الحراك الجنوبي وهم الإخوة حسين عبدالله مقلم الخليفي وعبدالسلام محمد الاحمدي باعوضة وصالح علي عتش بن رشيد وعبدربه شتران، معبرين عن شكرهم وتقديرهم لرئيس القيادة المحلية على استقبالهم واللقاء معهم ، مشيرين إلى أن هذه الخطوة تدل على الآفاق البعيدة التي تمتلكها قيادة انتقالي شبوة نحو كوادر ومناضلي الحراك الجنوبي ، مؤكدين بان المرحله تتطلب جهود كبيره ولن تتحقق الابتكاتف الجميع وتلاحمهم للسير نحو الهدف المنشود المتمثل بالتحرير والاستقلال.

وشدد مقلم والاحمدي وبن رشيد وشتران في أحاديثهم على أهمية توحيد الصفوف ومدى اهمية ذلك في العمل النضالي الذي يحقق للجنوبيين طموحاتهم التي ناضلوا لأجلها سنين عديدة ضد قوى الهيمنة والاستبداد اليمنية.

هذا وناقشت الكوادر الحراكية مع رئيس القيادة المحلية لانتقالي شبوة عددا من المستجدات والقضايا الشائكة على الساحة الجنوبية.

حضر اللقاء الاستاذ سالم صالح الدياني عضو الجمعية الوطنية للمجلس الانتقالي الجنوبي.

التعليقات مغلقة.