“بيان” صادر عن القيادة المحلية للمجلس الإنتقالي الجنوبي محافظة #شبوة

كريتر نيوز/شبوة/خاص

بسم الله الرحمن الرحيم

ان التمادي والإستهتار بالحقوق في قطاع التربية والتعليم والإستهداف الممنهج لمصابيح العلم ومنارة الوعي من المعلمين والتي كان آخرها القرار الظالم والمجحف من قبل مدير عام التربية والتعليم محافظة شبوة ضد مدير مدرسة لهية الاستاذ خالد احمد صالح بامرحول والأستاذ خالد محمد احمد السامل مدير مدرسة لواسط بمديرية حبان على خلفية إقامة حفل تكريم للطلاب والمعلمين بدعم من المجلس الانتقالي الجنوبي يعد عملا خطيرا وخطوة تؤكد على هيمنة النوازع الحزبية الإخوانية على قطاع التربية والتعليم وعلى العمل الإداري الحكومي في المحافظة بوجه عام، حيث ان السياسات التي لازالت تمارس داخل المحافظة ضد مخرجات إتفاق الرياض والتي لا تعترف بالشراكة وبحكومة المناصفة فهي قطعا لا تؤسس لسلام في شبوة بل لاستمرار دوامة العنف والصراع فيها خدمة لأجندات مشبوهة.

إذ ان قيادة المجلس الإنتقالي الجنوبي محافظة شبوة تدين وبشدة هذا النهج الأبله الذي يستهدف المعلمين لإرهابهم وإقحام التوجهات الحزبية الضيقة في مضمار الوظيفة العامة للاعتداء عليها وتقليص أثرها في الوعي العام كما تؤكد على تضامنها ووقوفها الى جانب من استهدفهم ذلك القرار وعلى الثقة الكاملة بأن المعلم صاحب الرسالة السامية والعظيمة سيكون على قدر كبير من الجدارة لأداء مهمته في نشر العلم ومكافحة الجهل وتجاوز طيور الظلام التي تتمحور مهمتها الرئيسية في حجب نور التعليم من خلال التسييس والتحزب والملشنة والفساد.

صادر عن/ القيادة المحلية للمجلس الإنتقالي الجنوبي محافظة شبوة

6 إبريل 2021

التعليقات مغلقة.