الحوثي يمارس الإنتهاكات في البيضاء ويتكبد خسائر كبيرة في مأرب

كريتر نيوز/ العربية اليمنية/تقرير_خاص/محمد مرشد عقابي

وثق تقرير حقوقي ارتكاب مليشيا الحوثي لـ 674 حالة انتهاك في محافظة البيضاء خلال العام 2020م، بنسبة زيادة 28% عن العام 2019م، وذكر التقرير الصادر عن مركز رصد للحقوق والتنمية أنه تم توثيق 49 حالة قتل في صفوف المدنيين، و34 حالة إصابة، فيما بلغ عدد حالات الاختطاف 399 حالة، موضحاً أن عدد حالات الاعتداء على الممتلكات الخاصة بلغ 79 حالة منها 22 حالة تدمير منازل، فيما بلغ عدد حالات الاعتداء على الممتلكات العامة 7 حالات منها 6 حالات اعتداء على المساجد.

ولفت التقرير إلى أن المركز رصد نزوح 591 شخصاً يمثلون 89 أسرة قسرياً، وبلغ عدد حالات التهديد والإساءة المباشرة والاعتداء على العرض، فيما بلغت حالات منع التنقل 7 حالات، مضيفاً إنه تم تسجيل انتهاكات أخرى شملت الاستمرار في الجباية ونهب الأموال والممتلكات، وحملات الاقتحام للمحال التجارية والمصرفية، وتمكين عناصر المليشيا والموالين لهم ليكونوا مشرفين في الحارات والمؤسسات الحكومية والخاصة للمراقبة والتجسس على الآخرين وغيرها من الانتهاكات لحريات المواطنين.

كما نوه التقرير إلى إجبار المليشيات للموظفين والمعلمين على حضور نشاطهم الثقافي العنصري الأسبوعي، والاستمرار في الاستحواذ على المساجد واستبدال الأئمة والخطباء وتمكين عناصرهم في ذلك، وايقاف الجمعيات والمؤسسات الخيرية من العمل ونهب مقدراتها، وكذا احلال عناصر المليشيا من خارج المحافظة في المناصب الحكومية بدلاً عن أبناء المحافظة والإذلال المستمر من قبل نقاط التفتيش للعابرين والمسافرين دون مراعات حرمة النساء.

في غضون ذلك، وبينما يشن الحوثيين المدعومين من إيران هجمات مكثفة للتقدم نحو آخر معاقل الحكومة اليمنية، قتل 96 مقاتلاً من القوات الحكومية والحوثيين خلال اليومين الماضيين قرب مدينة مأرب الإستراتيجية، بحسب ما أعلنت عنه مصادر يمنية لوسائل إعلام أجنبية، وقال مصدر عسكري في القوات الحكومية لوكالة الأنباء الفرنسية إن المواجهات التي وقعت بين الطرفين في جبهات مختلفة في مأرب خلال اليومين الماضيين أدت إلى مقتل 36 مقاتلاً من القوات الموالية للسلطة و60 مقاتلاً في صفوف جماعة الحوثي.

وأكدت المصادر ذاتها للوكالة الفرنسية بان الحوثيين مستمرون في هجماتهم على مواقع تابعة للقوات الحكومية اليمنية، وطبقاً للمصادر فإن طائرات تابعة للتحالف العربي الذي تقوده المملكة العربية السعودية نفذت وتنفذ سلسلة غارات متواصلة على مواقع مليشيات الحوثي لمنع تقدمهم نحو مركز محافظة مأرب الغنية بالنفط.

ويسعى الحوثيين للسيطرة على مأرب قبل الدخول في أي محادثات جديدة مع الحكومة اليمنية المعترف بها سيما في ظل ضغوط إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن للدفع باتجاه الحل السياسي، وأكد مسؤول عسكري أن الحوثيين ما زالوا يتقدمون ببطء نحو عاصمة مأرب لكنهم باتوا يمثلون تهديداً حقيقياً خصوصاً من جبهة الكسارة والمشجح شمال غرب مدينة مأرب آخر معاقل الحكومة الشرعية في اليمن.

التعليقات مغلقة.