أستراليا: لا نتعجل إعادة فتح حدود بلادنا شبه الخالية من كورونا

كريتر نيوز/متابعات

قال رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون الأحد، إن بلاده لا تتعجل إعادة فتح حدودها الدولية والمخاطرة بنمط الحياة شبه الخالي من فيروس كورونا في البلاد.

وكانت أستراليا قد أغلقت حدودها أمام جميع الأجانب وغير المقيمين في مارس / آذار 2020، ولم تسمح إلا بدخول عدد محدود من القادمين الدوليين في الأشهر الأخيرة ، ولا سيما مواطنيها العائدين من الخارج.

وأدى إغلاق الحدود إلى جانب عمليات العزل العام المفاجئة ، والتتبع السريع لرصد حالات كورونا ، والتزام المجتمع بشكل كبير بالتدابير الصحية إلى جعل أستراليا واحدة من أكثر دول العالم نجاحا في الحد من الجائحة مع قصرها الإصابات بفيروس كورونا على أقل من 29500 إصابة، و 910 حالات وفاة.

وقال موريسون في إفادة تلفزيونية ” أؤكد لكم أن أستراليا لا تتعجل فتح تلك الحدود”.

“لن أخاطر بالطريقة التي نعيش بها في هذا البلد الذي يختلف كثيرا عن بقية العالم اليوم” وفق موريسون.

ولعدة أشهر حتى الآن ، باستثناء بعض عمليات العزل العام المفاجئة ، يمكن للأستراليين تناول الطعام في الخارج ، والتجمع بشكل شبه حر، والتوقف عن استخدام الكمامات في معظم الأماكن.

وابتداء من يوم الاثنين، سيكون باستطاعة الأستراليين ومواطني نيوزيلندا المجاورة السفر بين البلدين دون الحاجة إلى التقدم بطلب للحصول على استثناء، أو قضاء بعض الوقت في الحجر الصحي الإجباري .

وسجلت نيوزيلندا 2239 إصابة مؤكدة بفيروس كورونا ،و26 حالة وفاة

التعليقات مغلقة.