المفوضية الجنوبية المستقلة لمكافحة الفساد تكشف سبب توقف محطتي الكهرباء في الحسوة وحجيف ومايو .

كريتر نيوز/العاصمة عدن/خاص

قام مساء أمس الأحد
اعضاء من المفوضية الجنوبية المستقلة لمكافحة الفساد وبالتنسيق مع الاخ المهندس امجد مانا نائب مدير عام المؤسسه العامه للكهرباء للشؤون الفنيه بالنزول الميداني إلى محطة حجيف ومحطة الحسوه وذلك للوقوف عن قرب ومشاهدة مدى جاهزية تشغيل 60مولد لتوليد الطاقه بقدرة50 ميجاوات في كلا من محطتي حجيف والحسوة والملعب والتي تم توريدها من قبل الاداره الذاتية للمجلس الانتقالي وعبر شركة انتر سولر العالمية.

وتبينت الهيئة من موقع المحطة في حجيف بأن المولدات بعدد 12مولدات تنتج طاقه بقدرة 10 ميجا و توريد وتركيب اثنين خزانات سعة الخزان الواحد 50 الف ليتر ديزل.

مع العلم بان ما يستهلك لتشغيل محطة حجيف لـ 10ميجا من كمية الديزل حوالي 62 الف ليتر خلال. 24ساعة.

وتحركت المفوضية الجنوبية لمكافحة الفساد إلى محطة الحسوة وبمرافقة المهندس الفني نوار عباس المندوب من قبل شركة انتر سولر العالمية والمنفذة بتوريد وتركيب المولدات ، حيث شاهدت وجود
24 مولد ستنتج طاقه بقدرة 20 ميجاوات.

وقد أفاد الاخ المهندس نوار
بأن المحطة جاهزة للتشغيل بعد الربط الشبكي من قبل المؤسسة العامة للكهرباء ولا ينقصها عن التشغيل الا توريد كمية الديزل من قبل الحكومة حيث توجد ثلاثة خزانات سعة كل واحد 50 الف ليتر ديزل.

وبعد الزيارة للمحطتين حجيف والحسوة تم رفع التقرير التالي من قبل أعضاء المفوضية الجنوبية المستقلة لمكافحة الفساد تبين فيه :

اولا :
المولدات الكهربائية موزعة
على المواقع الثلاثة
محطة حجيف 10ميجاوات
محطة الحسوة 20ميجاوات
محطة الملعب 20ميجاوات.

ثانيا:
هذه المولدات جاهزة
مع الربط الشبكي لتعزيز وزيادة قدرة التوليد في الشبكة
ولكن ما يعرقل تشغيل هذه المولدات هو عدم وجود الديزل من قبل الحكومة.

ثالثا :
وللعلم فإن شركة انتر سولر ستقوم بالاشراف وتشغيل هذه المولدات لمدة ثلاثه اشهر وتتحمل الصيانه وتبديل الزيوت لهذه المولدات
وايضا ستقوم الشركه بتأهيل وتدريب مهندسين من المؤسسه العامة للكهرباء لتشغيل هذه المحطات الثلاث .

رابعا :
اضافه الى ان الشركه ستقدم ضمان لمدة سنه لاي خلل أو عطال في هذه المولدات اضافة الى نحن ان هذه المولدات ملك للدولة والتي قامت الادارة الذاتية للمجلس الانتقالي بتوريدها.

ومن هنا فإن المفوضية الجنوبية المستقلة لمكافحة الفساد تحمل الأخ رئيس مجلس الوزراء ووزير المالية عدم توفير وقود الديزل لتشغيل هذه المولدات والتي هي مكسب للدولة.

كما نطلب من الاخ محافظ محافظة عدن الاستاذ احمد حامد لملس بالاهتمام والضغط على الحكومة
لتوفير مادة الديزل لهذه المولدات لكون الحكومة هي المعرقله لعدم توفر مادة الديزل
لتشغيل هذه المحطات والتي ستعزز القدرة التوليديه للطاقة الكهربائية لمدينة عدن.

الأمر الذي سيوفر مئات الآلاف من الدولارات التي كانت الدوله تدفعها لتجار محطات الطاقه المؤجرة.

صادر عن /
المفوضية الجنوبية المستقلة لمكافحة الفساد

التعليقات مغلقة.