المفوضية الجنوبية المستقلة لمكافحة الفساد: تتلقى شكاوي من سكان جولد مور بالتواهي لعدم وصول المياه إليها منذو أكثر من شهر

كريتر نيوز/العاصمة عدن/خاص

تلقت المفوضية الجنوبية المستقلة لمكافحة الفساد
شكوى من ساكنين جولدمور لعدم وصول المياه إليهم من فترة 45 يوم.

وقد ذكرت لجنة المفوضية في تصريح وتوضيح بالقول نحن نستشعر مدى حجم المعاناة وخاصة انعدام الماء لان الماء هو الحياه.

لذلك تم نزول اعضاء من المفوضية بعد ظهر يوم الاثنين إلى محطة البرزخ للوقوف عن قرب ولمعرفة كمية المياة التي تضخ من حقل بئر ناصر والمناصرة.

حيث أفادنا المناوب في المحطة بأن كمية المياه في الخزان والوارده من الآبار بارتفاع مترين من أرضية الخزان والذي يتسع لخمسة مليون ليتر من المياه.

وهذا يعني بأن كمية المياه الوارد من الحقول للخزان وباستمرارلا تزيد عن كمية مليون ليتر من المياه يتم توزيعها على الخزانات للخور والمعلا وكريتر والتواهي.

وهذه كميه غير كافيه لتزويد
المياه التواهي والمعلا وكريتر.

وفيما يخص الشكوى من سكان جولد مور وعدم وصول المياه اليهم منذو 45 يوم.

أفاد المناوب بأنه تم ضخ المياه من البرزخ أمس الاثنين من الساعه 1 ظهرا وحتى 2 ظهرا وبعدها يتم اغلاق ضخ المياه وتحويلها إلى خور مكسر وفق الأوامر التي يتلقاها من إدارة التحكم
وللاسف لم يصل كمية المياه إلى سكان جولد مور بسبب مدة الضخ
للتواهي .

وهي بشكل عام غير كافيه لكي يشرب أهالي جولدمور والذي منتظرين الماء من45يوم.

فيما يخص الموضوع الآخر وهو دخول بوز للمواطنين ووجود مسكب لتزويد هذه البوز بالمياه من البرزخ.

فقد اتضح لنا بأن أغلب هذه البوز والتي تحمل المياه هي خاصة بالمعسكرات وبعض المواطنين وهذا لم يحصل اطلاقا الا من بعد 2015م.

ومن هنا فإن المفوضية الجنوبية المستقلة لمكافحة الفساد توجه
رساله الى الاخ. مدير عام المؤسسه العامة للمياه والصرف الصحي
بضرورة العمل على مزيد من الضخ للمياه ويكون هناك وقت كافي عبر إدارة التحكم لتزويد المناطق المرتفعة كالتواهي والمعلا وكريتر حتى ينعم السكان بوصول المياه الى منازلهم .

وكذلك التوجيه وباوامر صارمه
بعدم السماح بدخول البوز لتحميل المياه من المفوضية الجنوبية المستقلة لمكافحة الفساد تتلقى شكاوي من سكان جولد مور بالتواهي لعدم وصول المياة إليها منذو أكثر من شهر.

تلقت المفوضية الجنوبية المستقلة لمكافحة الفساد
شكوى من ساكنين جولدمور لعدم وصول المياه إليهم من فترة 45 يوم.

وقد ذكرت المفوضية في تصريحها بالقول نحن نستشعر مدى حجم المعاناة وخاصة انعدام الماء لان الماء هو الحياه.

لذلك تم نزول اعضاء من المفوضية بعد ظهر يوم الاثنين إلى محطة البرزخ للوقوف عن قرب ولمعرفة كمية المياة التي تضخ من حقل بئر ناصر والمناصرة.

حيث أفادنا المناوب في المحطة بأن كمية المياه في الخزان والوارده من الآبار بارتفاع مترين من أرضية الخزان والذي يتسع لخمسة مليون ليتر من المياه.

وهذا يعني بأن كمية المياه الوارد من الحقول للخزان وباستمرارلا تزيد عن كمية مليون ليتر من المياه يتم توزيعها على الخزانات للخور والمعلا وكريتر والتواهي.

وهذه كميه غير كافيه لتزويد
المياه التواهي والمعلا وكريتر.

وفيما يخص الشكوى من سكان جولد مور وعدم وصول المياه اليهم منذو 45 يوم.

أفاد المناوب بأنه تم ضخ المياه من البرزخ أمس الاثنين من الساعه 1 ظهرا وحتى 2 ظهرا وبعدها يتم اغلاق ضخ المياه وتحويلها إلى خور مكسر وفق الأوامر التي يتلقاها من إدارة التحكم
وللاسف لم يصل كمية المياه إلى سكان جولد مور بسبب مدة الضخ
للتواهي .

وهي بشكل عام غير كافيه لكي يشرب أهالي جولدمور والذي منتظرين الماء من45يوم.

فيما يخص الموضوع الآخر وهو دخول بوز للمواطنين ووجود مسكب لتزويد هذه البوز بالمياه من البرزخ.

فقد اتضح لنا بأن أغلب هذه البوز والتي تحمل المياه هي خاصة بالمعسكرات وبعض المواطنين وهذا لم يحصل اطلاقا الا من بعد 2015م.

ومن هنا فإن المفوضية الجنوبية المستقلة لمكافحة الفساد توجه
رساله الى الاخ. مدير عام المؤسسه العامة للمياه والصرف الصحي
بضرورة العمل على مزيد من الضخ للمياه ويكون هناك وقت كافي عبر إدارة التحكم لتزويد المناطق المرتفعة كالتواهي والمعلا وكريتر حتى ينعم السكان بوصول المياه الى منازلهم .

وكذلك التوجيه وباوامر صارمه
بعدم السماح بدخول البوز لتحميل المياه من البرزخ لان هذا يؤدي إلى نقص في التموين المنتظم للمياه لمديريات عدن

المفوضية الجنوبية المستقلة لمكافحة الفساد. المنتظم للمياه لمديريات عدن

المفوضية الجنوبية المستقلة لمكافحة الفساد.

التعليقات مغلقة.