متى يستدعي مرض السكري بتر القدم؟

كريتر نيوز/متابعات

مضاعفات عديدة يؤثر بها مرض السكري على الجسم بمختلف أعضائه، ولعل أبرزها مشاكل تصيب القدم، وهناك مشكلتان رئيسيتان في القدم تحدثان لدى مرضى السكري، هما: مرض سكري عصبي، وأمراض الأوعية الدموية الطرفية.

أولاً: مرض سكري عصبي

يمكن أن يؤدي الاعتلال العصبي السكري إلى تخدير القدمين وتقليل الوعي بالجروح والالتهابات و عدم الشعور بالأحذية الضيقة عند ارتدائها، وإذا لم يتلقى الشخص علاجاً للعدوى، يمكن أن تتطور القرح وتصل إلى الغرغرينا، وإذا أصيب الشخص بالغرغرينا، فقد يحتاج الطبيب إلى بتر قدمه.

ثانياً: أمراض الأوعية الدموية الطرفية

يؤدي مرض السكري إلى تغيرات في الأوعية الدموية، بما في ذلك الشرايين.

وفي أمراض الأوعية الدموية الطرفية، تسد الترسبات الدهنية الأوعية الموجودة خارج الدماغ والقلب.

وتأثر على الأوعية الدموية المؤدية إلى الأطراف ومنها مثل اليدين والقدمين، مما يقلل من تدفق الدم لكليهما.

كما يمكن أن يؤدي انخفاض تدفق الدم إلى الألم والعدوى والجروح التي تلتئم ببطء.

وإذا أصيب الشخص بعدوى شديدة، فقد يوصي الطبيب بالبتر.

التعليقات مغلقة.