قتيل ومفقود.. ماذا حدث لسفينة «رأس غارب» التي ابتلعها البحر الأحمر؟

كريتر نيوز/متابعات

على الرغم من تمتع قطاع النقل البحري المصري بكفاءة عالية، وقدرة على اجتياز الصعاب، إلا أن حادثا مأساويا وقع اليوم قبالة سواحل منطقة رأس غارب على ساحل البحر الأحمر، بعدما ابتلع البحر أحد سفن الخدمات البترولية، ما تسبب في وفاة الربان، وفقدان مهندس آخر.

تفاصيل الحادث المأساوي، تشير إلى أن المركب غرق في الساعات الأولى من صباح اليوم الأربعاء، بعدما اصطدم بحطام مركب غارق في هذه المنطقة، في مدينة رأس غارب شمال البحر الأحمر.

وتفيد المعلومات إلى أن فرق الإنقاذ نجحت في إنقاذ 11 فردا ممن كانوا على متن السفينة، إلا أنهم لم يتمكنوا من لإنقاذ الربان، ولا يزال البحث جاريا عن أحد المهندسين الذين كانوا على متن القارب.

وأثبتت التحقيقات الأولية أن السفينة تسمى inspecta 7، وهى متخصصة في الإمدادات وتعمل لحساب إحدى شركات البترول الموجودة في مدينة رأس غارب.

القبطان ضحى بنفسه لإنقاذ الطاقم
وتوصلت التحقيقات إلى أن سبب وفاة القبطان والذي يدعى، يسرى سلطان، هو رفضه مغادرة المركب حتى يتم إنقاذ الأفراد الموجودين على متن السفينة لحظة غرقها، ما أخر خروجه منها وفارق الحياة، مؤكدة أن المهندس المفقود لا تزال عمليات البحث جارية عنه حتى الآن.

وفي صباح اليوم تلقت السلطات المعنية بلاغا يفيد بغرق مركب خدمات نفطية تدعى nspecta7، وتعمل في منطقة رأس غارب، بعدما اصطدمت بمركب غارق في قاع البحر الأحمر، وهو ما استدعى تحرك فرق الإنقاذ بشكل فوري.

وعقب ورود إخطار إلى الجهات المختصة رفعت الوحدة المحلية في مدينة رأس غارب التابعة لمحافظة البحر الأحمر، درجة الطوارئ، وجرى الدفع بعدد من سيارات الإسعاف والشرطة إلى موقع الحادث، ويتم حاليا متابعة عمليات البحث عن الشخص المفقود.

وتنشط في منطقة البحر الأحمر وخليج السويس سفن الخدمات البترولية والسفن النفطية، كون المنطقة تحتضن العشرات من الشركات العاملة في مجال البترول كما أنها من المناطق المصرية التي تذخر بمخزون كبير من النفط.

التعليقات مغلقة.