قطيع من الفيلة يهدد السكان في مدينة صينية

كريتر نيوز/متابعات

اقترب قطيع مؤلف من 15 فيلاً برياً، بعد أن سار 500 كيلومتر، من محمية طبيعية في جبل جنوب غربي الصين، من مدينة كونمينغ الرئيسية، اليوم الأربعاء، حيث سارعت السلطات لمحاولة إبعاده عن المناطق المأهولة بالسكان.

وتقول سلطات الحياة البرية الصينية إنها لا تعرف سبب مغادرة القطيع محمية طبيعية العام الماضي بالقرب من مدينة بوير، التي تشتهر بزراعة الشاي.

وكان القطيع يضم 16 فيلاً، لكن الحكومة قالت إن اثنين عادا إلى المحمية، وولدت أنثى فيل أثناء المشي.

ومنعت السلطات حركة المرور في الطرق بينما كانت الأفيال تعبر، ووضعت حواجز، وتستخدم الطعام لمحاولة إبعادها عن كونمينغ والمناطق المأهولة الأخرى.

وقالت وكالة أنباء “شينخوا” الرسمية إن القطيع كان اليوم الأربعاء في منطقة يوكسي على بعد حوالي 20 كيلومتراً من مدينة كونمينغ، والتي يبلغ عدد سكانها 7 ملايين نسمة.

وقال تشين مينغيونغ، خبير الفيلة الآسيوي الذي أجرت معه “شينخوا” مقابلة، إن هذه الواقعة تمثل أطول مسافة تقطعها أفيال برية في تاريخ الصين. وأضاف: “قد يكون قائدها يفتقر إلى الخبرة، وقاد المجموعة بأكملها في طريق خاطئ”.

وقالت “شينخوا” إن قوّة عمل قوامها 360 شخصاً على متن 76 سيارة وتسع طائرات مسيرة تتعقب الفيلة.

وتجولت الأفيال في شوارع بلدة إيشان لمدة ست ساعات بعد تحذير السكان من مغادرة منازلهم، وفقًا لـ”شينخوا”. وتقدر الأضرار التي ألحقتها الأفيال بالأراضي الزراعية بنحو 6.8 ملايين يوان (1.1 مليون دولار).

(أسوشييتد برس)

التعليقات مغلقة.