نافذة على أحوال باكازم.

2021-06-03 19:40:31

بقلم/ علي محمد العميسي الكازمي

ندعو عقال ومشايخ ووجهاء أبناء مديرية أحور باكازم إلى لملمة كلمتهم الى مايدعوه المجلس الانتقالي الجنوبي في تقرير مصير الشعب الجنوبي نظراً لمجريات المرحلة الحالية ،حيث أصبح الحامل السياسي والشرعي أمام المجتمع الدولي والاقليم ،
لذا يجب أن نتلافى مالنا وعلينا والعمل على انتشال وضع أحور خاصاً، والمحفد عامة بحكم الارتباط الاجتماعي والقبلي للابناء باكازم قاطبة ،
لاشك أن الجميع يدرك ما قدمه ويقدمونه أبناء تلك المديريتين في الماضي والحاضر في سبيل قضية شعبنا الجنوبي ،
واليوم نحن في مرحلة هامة يجب أن نرتب انفسنا الى ماهو قادم والعمل على تطوير منطقتنا التي حرمت من كثير من المشاريع الخدماتية ناهيك عن الأخرى،
تابعنا كا غيرنا من الآخرين عن أحوال منطقتنا وما جرى فيها وخصوصاً,م/ أحور،عن تنفيذ سيناريو مخطط من القوى التي تأمن بالمشروع المعادي لشعب الجنوبي قاطبة ومنها التقطعات المناطقية والقتل وغيره التي على اثره تداعى أبناء أحور كمشايخ وغيرهم بتأمين المنطقة ورفع نقاط الجبايات من المارين عبر الطريق الدولي والذي على اثره تم خروج الحزام الامني من أحور وهو أحد الأهداف لهم بحجة عدم القدرة على القيام بمهامه الأمنية ،
تم سقوط أحور بطريقة ناعمة وفق مخطط معد ،منطلقين بحجة احلال الأمن والأمان ورفع الجبايات والتقطعات التي هي في الأساس تم اصطناعها كا حجة لسقوط أحور ،
لايهم ذلك لان المتواجدين فيها هم ابنائها ولو كانو مع المشروع الآخر المعادي في الاخير سايعودون إلى رشدهم

ولكن ما يلفت الانتباه أنهم عملو على وضع نقطة جباية وكواشن واستلام مبالغة التي تعود إليهم لتصرف بها كما يشآئون ضاربين بكل ماآتوا لاجله وهذا يعتبر خرج عن الأهداف التي كانوا يتحدثون عنها،وهم في الأساس يبحثون عنها متناسين عن وجود السلطة المحلية ممثلة بالمدير العام وكذا صندوق النظافة الذي هو معني بذلك،
نعرف كاغيرنا عن مايدور في أحور وعن من يدير شؤونها بتليفون كذا وكذا،
يجب على مشايخ ووجهاء والطيف السياسي والاجتماعي،وكذا السلطة التنفيذية والمحلية ،والمجلس الانتقالي م/أحور أن ينظرو ماهو أصلح لهم وان يجتنبوا مايسى لهم في أحور ،
رأينا استنكار أعضاء السلطة المحلية بالمحفد عن وضع نقاط الجباية عندهم هذا شي يعود لصحوة ضميرهم ونبذ الابتزاز على حساب مديريتهم ،
لذا يجب النظر في السيناريو الذي نفذ في أحور من قبل القوى المعادية وتنفيذه للأسف بتواطى قادة محسوبين على باكازم ،

نأمل توحيد الروئ والصف والكلمه لما هو صلاح لمنطقتنا عامة ونبذ الظواهر الدخيلة وتنفيذ السياسات الخاطئة التي تخدم الغير ،
يجب توحيد الكل بمختلف مكوناتهم واتجاهاتهم في سبيل تحسين معيشة وخدمات الناس سو في أحور او المحفد ،
علي محمد العميسي الكازمي 2021/6/3

التعليقات مغلقة.