استعادة السيادة تبدأ باستعادة المؤسسات

2021-06-06 18:06:55

كتب/
سهام الردفاني

فرحنا كثيراً فرحة لاتوصف بعودة الرئيس عيدروس الزبيدي وبقية القيادات العليا في المجلس الإنتقالي إلى ارض الجنوب والعاصمة عدن بالذات .

وستكون فرحتنا أشمل وأكمل إذا تم البدء بإستعادةالمؤسسات الجنوبية والتي تم الإستيلاء عليها بعدحرب 1994م الظالمة ، ففي تلك الإستعادة تبدأ عودة الروح للجنوب دولةً وشعباً، وكذلك تبدأ عجلة التنمية بالدوران الحقيقي لإنعاش الاقتصاد .

والامل كبير عندي ومتفائلة بعودة الرئيس الزبيدي ورئيس الجمعية الوطنية كذلك ، وأتمنى إن تكون لديهم مفاجآت سارة .

كما انني اتمنى من الرئيس يبدأ الخطوة الاولى في فتح حوار جنوبي جاد ليفتح الطريق في لم الشمل الجنوبي ،ففي لم الشمل نحرم الخصم من إستخدام بعض الاطراف الجنوبية رأس حربه تكون بمثابة العامل والوسيلة التي تؤخر إستعادة الدولة الجنوبية الفيدرالية، وتزيد من حجم التضحيات الخاطئة نتيجة تأجيج صراع جنوبي ليس له هدف إلا خدمة الخصم الشمالي عن طريق تلك الاطراف .

ان الرئيس الزبيدي رجل مناضل وصادق ونظيف اليد واللسان من صراعات الامس في الجنوب ، وهو رجل المرحلة وكفؤ وقادر إن يفتتح حوار جنوبي جنوبي مثمر .

تلك خطوات نتمنى على قيادتنا الحكيمة إن تسعى لانجاحها .

التعليقات مغلقة.