إيقاف رئيس اتحاد لكرة القدم عقب اتهامه بالتحرش الجنسي

كريتر نيوز/وكالات

قرر الاتحاد البرازيلي لكرة القدم وبشكل فوري إيقاف رئيسه، روجيريو كابلوكو، عقب اتهامه بالتحرش بإحدى الموظفات، وفقا لما ذكرت تقارير إعلامية.

وكانت التحقيقات قد ذكرت أن إحدى الموظفات في اتحاد كرة القدم قد أكدت أن كابلوكو تحرش بها نفسيا وجنسيا مرات عدة منذ شهر أبريل الماضي.

وقالت الموظفة ،التي لم يتم الكشف عن هويتها، إنها تعرضت لحالات تحرش خلال رحلات عمل أو أثناء اجتماعات، مشيرة إلى أن بعض وقائع تلك الاعتداءات قد حدثت على الملأ أمام شهود عيان.

وبحسب ما ذكرت وسائل إعلام محلية فقد أسفرت التحقيقات التي أجراها الاتحاد البرازيلي عن إيقاف رئيسه عن العمل بشكل فوري، إلى حين صدور قرار نهائي بشأن قضيته في وقت لاحق.

وتتزامن هذه الحادثة التي أثارت الكثير من الاستياء في الأوساط الرياضية، مع الضجة التي تشهدها البلاد بعد قبول البرازيل استضافة بطولة “كوبا أميركا” لمنتخبات أميركا الجنوبية في وقت تعصف فيه جائحة كورونا بالعديد من مناطق وولايات “بلاد السامبا”.

وستيولى في الوقت الحالي نائب رئيس الاتحاد، أنطونيو كارلوس نونيس إدارة تلك المؤسسة الكروية الهامة إلى حين انتهاء فعاليات انتهاء بطولة “كوبا أميركا” التي ستنطلق في 14 يونيو الجاري بمشاركة 10 منتخبات.

تجدر الإشارة إلى أن كولومبيا والأرجنتين كانتا قد اعتذرتا عن استضافة تلك البطولة القارية بسبب ظروف تفشي جائحة كوفيد-19 وحدوث بعض الاضطرابات الاجتماعية والسياسية فيهما.

التعليقات مغلقة.