بعد ضبط عناصره.. لماذا خطط تنظيم القاعدة لاستهداف دول الخليج من السودان؟

كريتر نيوز/متابعات

لا تزال حالة السيولة السياسية والأمنية تسيطر على الأجواء السودانية، على الرغم من سيطرة الأجهزة الأمنية على الأوضاع، إلا أن التركة الثقيلة التي ورثتها الحكومة الانتقالية عن نظام الرئيس الإخواني عمر البشير، لا يزال فلولها يحاولون بين الحين والآخر العودة عبر ممرات متعددة.

آخر محاولات التنظيمات الإرهابية في السودان لزعزعة الاستقرار في البلاد، كانت من قبل تنظيم القاعدة الإرهابي، وهو تنظيم من التنظيمات التي حظيت برعاية من قبل نظام البشر البائد، وكان سببا في وضع السودان على لائحة الدول الراعية للإرهاب لسنوات، حيث يسعى التنظيم للعودة من جديد في بعض المدن التي تشهد اضطرابات أمنية.

وقالت وسائل إعلام محلية إن السلطات الأمنية ألقت القبض على 9 عناصر إرهابية من جنسيات مختلفة ينتمون لتنظيم القاعدة الإرهابي، مشيرة إلى أنهم كانوا يخططون لتنفيذ هجمات إرهابية في الداخل السوداني وفي بلدان الخليج العربي.

وقالت المعلومات التي نشرتها صحف سودانية أمس الإثنين، إن المضبوطين التسعة جرت إحالتهم إلى نيابة مكافحة الإرهاب والجرائم الموجهة ضد الدولة.

وكشفت الجهات الأمنية السودانية عن جنسيات الموقوفين مؤكدة أنهم ما بين عرب وأجانب، وأنهم تجمعوا في السودان للحصول على تدريبات عسكرية، وكانوا يخططون للانتقال إلى الخليج عبر البحر الأحمر لتنفيذ عمليات إرهابية هناك.

وفي التفاصيل قال أحمد سليمان العوض، وكيل نيابة مكافحة الإرهاب والجرائم الموجهة إن الإرهابيين التسعة يحملون جوازات سفر سورية من أصل تونسي وتشاديين، مؤكدا أنه أحدهم كان متهما في التخطيط للهجوم على السياح الأجانب بمدينة سوسة التونسية، ومطلوب لدى الجهات الأمنية التونسية.

وأوضح أن التحقيقات بينت أن جميع المتهمين مطلوبين لأجهزة الأمن في بلدانهم، في جرائم متعلقة بالإرهاب، مؤكدا أن ببعضهم أودع في السجن قبل ذلك من قبل السلطات السودانية، بعد تلقيهم تدريبات لاستهداف بلدان الخليج.

عضو النيابة السودانية قال إن التحقيقات في هذه القضية بدأت منذ شهرين بإشراف مباشر من النائب العام السوداني السابق تاج السر الحبر، ولا تزال العمليات مستمرة للتوصل لباقي أفراد التنظيم.

وأوضح أن النيابة العامة السودانية تلقت منذ فترة طلبا من النائب العام في دولة الإمارات العربية للتعاون في هذا الملف، وتسليم المتهمين الذين يتبعون تنظيم القاعدة لاستكمال التحقيقات في هذا الشأن.

ويرى مراقبون أن جماعة الإخوان الإرهابية وحلفائها يخططون لاستهداف دول الخليج لدعمها الحكومة الانتقالية في السودان وانحيازها لثورة الشعب السوداني التي أطاحت بنظام عمر البشر الإخواني.

التعليقات مغلقة.