ماكنزي : الطائرات المسيرة للجماعات المسلحة بالعراق تستدعي القلق

كريتر نيوز/وكالات

تتعرض القوعد العسكرية الأمريكية في العراق لمحاولات استهداف من آن إلى آخر ما دفع الجيش الأمريكي للتأكيد على حتمية الحذر من أي هجمات محنملة على خلفية الاستهداف المتكرر.

من جانبه أبدى قائد القيادة المركزية الأمريكية، الجنرال كينيث ماكنزي، قلقا حيال لجوء جماعات مسلحة إلى استخدام الطائرات الصغيرة بدون طيار في هجمات ضد قواعد عسكرية بالعراق.

وشدد المسؤول العسكري الأمريكي على أن هجمات الجماعات المسلحة تستهدف بالأساس تهيئة حالة من الضغط على القوات الأمريكية وإخراجها من العراق، لكن القوات ستتخذ الإجراءات اللازمة للدفاع عن نفسها ضد تلك التصرفات، متابعا: إن قواتنا موجودة في العراق بدعوة من الحكومة العراقية.

ووفق تقارير إعلامية عراقية، تشهد القواعد العسكرية التي تتواجد فيها قوات أمريكية أو قوات التحالف الدولي في العراق، عمليات استهداف مستمر بالصواريخ، وفي الأسابيع الأخيرة لجأت “الجماعات المسلحة” إلى استخدام الطائرات المسيرة.

وأعلنت خلية الإعلام الأمني في العراق، الأحد الماضي، إسقاط طائرتين مسيرتين حاولتا استهداف قاعدة “عين الأسد” التي تتواجد فيها قوات أمريكية.

التعليقات مغلقة.