وفاة عروس أثناء حفل الزفاف .. فماذا فعل عريسها؟

كريتر نيوز/متابعات

رغم أن حفلات الزفاف ممنوعة في الهند بسبب فيروس كورونا المستجد وتفشيه بشكل مرعب، مخلفا وراءه أرقاما كارثية من الإصابات والوفيات، إلا أن عائلتين قررتا عقد أغرب حفل زفاف.

وخلال حفل زفاف، انقلب الفرح إلى مأساة بعدما سقطت العروسة مغشيا عليها بشكل مفاجئ ثم فارقت الحياة، ولم يُعرف بالضبط سبب الوفاة، حيث انهارت بشكل مفاجئ.

ورغم الموقف المحزن، إلا أن العائلتان قررتا الاحتفال رسميا بمراسم الزواج بين العريس وأخت العروس المتوفاة، بحسب موقع «إنديا».

الواقعة الغريبة حدثت في «بهارتانا» بمنطقة «إيتاوا»، وقال بعض ضيوف حفل الزفاف، إن العروسين كانا يستعدان للحفل الختامي للفرح بعد تبادل أكاليل الزهور والاحتفالات الأخرى، وفي ذلك الوقت، فقدت العروس «سورابي» فجأة وعيها بجانب العريس، الذي يدعى مانجيش كومار.

وتم استدعاء الطبيب إلا أنه أعلن وفاتها، قائلاً إنها عانت من سكتة قلبية كبيرة بشكل مفاجئ، ومن المفترض أن يتحول الزفاف إلى مأتم إلا أن أسرتا العريس والعروس قررتا استكمال المراسم مثلما كان مقررا لها.

وجلست العائلتان معًا بعد الوفاة المفاجئة، واقترح أحدهم أن تتزوج الأخت الصغرى «نيشا» من العريس بدلا من العروس المتوفاة تداركا للأمر، وبالفعل اتفقت الأسرتان على إتمام حفل الزواج مثلما كان مقرر له.

وتم الاحتفاظ بجثة العروس المتوفاة «سورابي» في غرفة أخرى وتم الاحتفال بزواج العريس «مانجيش» من «نيشا»، وبعد انتهاء حفل الزفاف وانصراف الضيوف، أقيمت طقوس «سورابي» الأخيرة.

وقال عم العروس الراحلة: «لقد كانت ليلة صعبة لعائلتنا إذ رقدت إحدى الفتيات جثة هامدة في إحدى الغرف، بينما كان يقام حفل زفاف شقيقتها في الغرفة المجاورة، ولم نشهد قط مثل هذه المشاعر المختلطة بين الحزن والفرح، ولكننا لم نكن ندري ماذا نفعل تحديدا وكان زواج العريس من شقيقة العروس هو الحل الوحيد».

التعليقات مغلقة.