أكسيوس: بايدن وجونسون يوقعان على “ميثاق أطلسي جديد”

كريتر نيوز / متابعات

أفاد موقع “أكسيوس”، بأن الرئيس الأميركي جو بايدن ورئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون من المتوقع أن يوقعا الخميس، على توقيع ميثاق أطلسي جديد.
وكان بايدن وصل إلى بريطانيا، في بداية جولة أوروبية هي الأولى منذ تسلمه الرئاسة الأميركية قبل نحو 5 أشهر، يعتزم خلالها إظهار متانة التحالف مع أوروبا، في ضوء قمة مرتقبة مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين.
وبحسب ما أعلنت الحكومة البريطانية، في بيان صدر الخميس. سيُحدد الميثاق الجديد مجالات مُحددة، يتعهد الزعيمان من أجلها “بالعمل معاً لمصلحة الإنسانية”، وينصب التركيز فيهما على التحديات المتعلقة بتغير المناخ، والهجمات الإلكترونية، وحماية التنوع البيولوجي، والتعافي من جائحة كورونا.
وذكرت شبكة “سي إن إن”، الأميركية في تقرير، أنه من المتوقع لميثاق الأطلسي الجديد أن يكون “تأكيداً رمزياً مهماً للقيمة التي تضعها الدولتان على العلاقات الوثيقة”.
وقال رئيس الوزراء البريطاني، بورس جونسون في بيان: “بينما واجه تشرشل وروزفلت مسألة كيفية مساعدة العالم على التعافي في أعقاب حرب مدمرة، علينا اليوم أن نتعامل مع تحدٍ مختلف تماماً، ولكن ليس أقل ترويعاً، يتمثل في وباء كورونا، وكيفية إعادة البناء بشكل أفضل”.
وكان رئيس الوزراء البريطاني الراحل ونستون تشرشل، والرئيس الأميركي الراحل فرانكلين دي روزفلت، وقعا عام 1941 اتفاقاً مشتركاً، ركز على تعزيز الديمقراطية والتجارة الحرة.
وأشار جونسون في بيانه، إلى أن التعاون بين المملكة المتحدة والولايات المتحدة، سيكون أمراً حاسماً لمستقبل استقرار العالم وازدهاره.
وأضاف: “ميثاق الأطلسي الجديد سيشكل الأساس لانتعاش عالمي مستدام. قبل 80 عاماً وقف الرئيس الأمريكي ورئيس الوزراء البريطاني معاً واعداً بمستقبل أفضل. واليوم نفعل الشيء نفسه”.
من جانبه قال وزيؤ الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، في تغريدة على تويتر: “أتشرف بالانضمام إلى الرئيس بايدن في رحلته الأولى خارج الولايات المتحدة كرئيس للولايات المتحدة. نحن ملتزمون بعلاقاتنا العابرة للأطلسي وحلفاء الناتو. علينا أن نظهر أن ديمقراطياتنا ليست فقط ما ندافع ضده، بل ما نقف بجانبه. قيمنا المشتركة واحدة من أعظم قوانا”.

التعليقات مغلقة.