إقليم تيجراي يوضح أسباب استهدافه الجيش الإثيوبي

2020-11-15 00:09:54
كريتر نيوز/متابعات

كشفت حكومة ولاية تيغراي الإثيوبية أهداف ضرباتها الصاروخية على موقعين للجيش الإثيوبي، واعتبرتها ردا على ضربات جوية نفذتها قوات الحكومة الاتحادية في الآونة الأخيرة في منطقة تيجراي الشمالية.

وأضافت أن الضربات استهدفت قواعد عسكرية، وذلك في تطور جديد بشأن الإثيوبي، وفق وكالة رويترز.

ووفق الوكالة تعرض مطار مدينة جوندر في ولاية أمهرة المجاورة لتيجراي أمس الجمعة، لأضرار جراء ما وصفته الحكومة الاتحادية بنيران صاروخية. وقالت الحكومة إن صاروخا آخر استهدف مطار مدينة بحر دار، لكنه أخطأ الهدف.

وقُتل المئات في اشتباكات مسلحة، منذ أرسل رئيس الوزراء الإثيوبي، أبي أحمد، القوات الاتحادية لمهاجمة قوات محلية جيدة التدريب في تيجراي، يوم 4 نوفمبر، بعدما اتهمها بمهاجمة قاعدة عسكرية بالمنطقة.

وأعربت الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي ومنظمات إنسانية أخرى عن القلق من احتمال امتداد القتال إلى مناطق أخرى في إثيوبيا وزعزعة استقرار منطقة القرن الإفريقي، محذرة من تدهور الوضع الإنساني هناك.

التعليقات مغلقة.