إسرائيل تؤكد رفضها لأي اتفاق يمكن إيران من السلاح النووي

كريتر نيوز / متابعات

أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الأربعاء، أن إسرائيل لن تكون ملزمة باتفاق نووي بين القوى الكبرى وإيران، يمكنها من تطوير أسلحة نووية.
وقال نتنياهو في كلمة عشية إحياء ذكرى المحرقة النازية، إن “اتفاقاً مع إيران يمهد الطريق لها لصناعة أسلحة نووية -أسلحة تهددنا بالاندثار- لن نُرغم عليه بأي شكل من الأشكال”.
وأضاف: “هناك شيء واحد نُرغم عليه، هو منع أولئك الذين يسعون لإبادتنا من المضي بخطتهم”.
وعقد الأطراف الذين لا يزالون منضوين في الاتفاق، أي إيران والدول التي بات يصطلح على تسميتها مجموعة 4+1 (أي فرنسا، بريطانيا، روسيا، الصين، وألمانيا) اجتماعاً الثلاثاء حضرته الولايات المتحدة لكن دون المشاركة مباشرة في المباحثات.
وقال كبير منسقي الاتحاد الأوروبي، إنريكي مورا، على “تويتر”: “اجتماع بنّاء للجنة المشتركة. هناك وحدة وطموح لعملية دبلوماسية مشتركة مع مجموعتين من الخبراء بشأن الاتفاق النووي ورفع العقوبات”.
من جهته، أكد كبير المفاوضين النوويين الإيرانيين عباس عراقجي، للتلفزيون الإيراني، أن “المحادثات في فيينا كانت بناءة”.
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية نيد برايس، للصحافيين في واشنطن: “إنها خطوة مرحب بها، خطوة بناءة ومفيدة”، لكنه جدد توقع الولايات المتحدة بأن المحادثات غير المباشرة ستكون “صعبة”.
واعتبرت الخارجية الأميركية، أن محادثات فيينا خطوة ضرورية “لكنها غير كافية لما نريد القيام به على المدى الطويل”، مشيرة إلى أن واشنطن لا تسعى إلى تسريع أو تعطيل دبلوماسيتها مع إيران، فهذه المفاوضات ستستغرق الوقت اللازم لها.
وانسحبت واشنطن من الاتفاق في عهد الرئيس السابق دونالد ترمب، وأعادت فرض عقوبات قاسية على طهران التي تراجعت في المقابل عن الالتزام بالكثير من بنود الاتفاق.
وأبدى الرئيس الأميركي الجديد جو بايدن عزمه العودة إلى الاتفاق، لكن بشرط عودة طهران إلى التزاماتها، ما أثار قلق إسرائيل التي تتخوف من عمل إيران على امتلاك سلاح نووي، فيما تنفي طهران أن يكون لديها مثل هذه الطموحات.

التعليقات مغلقة.