مقالات وآراء

“رشيد قحطان الحريري” إبن العميد المناضل الجسور قحطان الحريري.

بقلم /

م. ضنين مسعود الحالمي.

من ابناء محافظة الضالع _حرير
يبلغ من العمر ٢١ عاما
كان رشيد الحريري يتمتع بشجاعة وصلابة أمام من يقف ضد وطنه الجنوب وقضيته
شاب مناضل ثوري تشهد له الساحات التي أقيمت بها المليونيات من أجل استعادة دولة الجنوب العربي

وفي نهاية ٢٠١٨ التحق بوظيفة جندي فالسلك العسكري بمعسكر بدر ثم أنتقل رشيد قحطان الحريري إلى جبهه أبين لمواجهه العدو دفاعاً عن وطنه وكان قائد موقع في وادي سلا (أبين)
كان في مقدمه الصفوف الأمامية وقدم ملاحم بطولية في التصدي والتطهير من قوات الاحتلال الإخواني لقد كان شهابا ورعدا أمام العدو

وفي يوم من السادس عشر من شهر نوفمبر عام ٢٠٢٠ كتب له الله الشهادة في سبيل الوطن

اي كلمات يمكن أن تعزي قلوب المفجوعين بفقدانك
مامن كلمات

وترجل الفارس المغوار رشيد الحريري وترك بصماته النضالية في الساحات والملاحم البطولية في ميادين الشرف والعزة ليستفيد منها أجيالنا كيفية الدفاع عن الأرض والعرض والكرامة والحرية

طوبى لروحك الطاهره أيها الرشيد

زر الذهاب إلى الأعلى